الكركم وفوائده وأضراره على المرأة الحامل - شبكة البومب

الكركم وفوائده وأضراره على المرأة الحامل

جوجل بلس

يقدم لكم موقع “بومب الاخباري” اهم واحدث الاخبار المتلقة بصحتك والتغذية من حيث فوائد الكركم للحامل ويهتم الموقع باخبار الصحة والجمال والمشاهير في الوطن العربي ويتابع الاخبار المتعلقة بهم اولا باول تابعنا لتجد ما يسركم .

 

هو نبات استخدم قديماً منذ 4000 عام في الهند… وبعدها سافر إلى جميع أنحاء العالم، ويدخل في العلاجات التجميلية والطبية، ويعطي للطعام نكهة مميزة، وهو من التوابل الذهبية بسبب لونه الأصفر كما يحتوي على نسبة من الزيوت الطيارة….,ولهذا يقبل عليه جميع الناس؛ لأنه يشفي الكثير من الأمراض. عن فوائد الكركم للحامل وما هي مضاره يحدثنا خبير العطارة حمزة العربي بحي الموسكي بالقاهرة.

 

يشفي الكثير من الأمراض

 

مثل الروماتيزم، ويعالج النقرس، وينشط إفراز العصارة الصفراء، ويحمي من الإصابة بأمراض الكبد، قرحة المعدة، يقلل من نسبة الكولسترول في الدم، كما يزود الدم بعوامل التخثر اللازم، ويقلل من بعض أنواع السرطانات.

 

فوائد الكركم للحامل

 

يخلص من مشاكل النمش والكلف التي تصاحب الحمل عند بعض النساء والذي يحدث نتيجة تغيير الهرمون، مما يزيد من هرمون الميلانين في البشرة، كما يخلصها من البقع الداكنة، ويمكن عمل قناع من الكركم للوجه، أو مزج بذرة الكركم مع كوب من الماء وعجنها جيداً إلى أن تصبح عجينة ثم وضعها على منطقة الوجه

وللكركم خصائص علاجية للمشيمة والبشرة، فهو مضاد للالتهابات وأي مشكلة تواجه الحامل أثناء الحمل… وذلك بسبب طبيعته المضادة للأكسدة، كما أنه يقوم بتجميل وجنتيك من أي عدوى فيروسية نظراً لقدرته على تعزيز جهازك المناعي، ويخلصك من البقع الداكنة التي تظهر على وجهك لتبقى نضرة مشرقة.

الكركم يساعد على الهضم وتفادي الإمساك ويخفف حرقة المعدة وأمراض الجهاز الهضمي، كما يخفف ارتجاع المريء، ويعتبر مهدئاً لنزيف اللثة. الحامل بين الشهر الثاني والثامن يمكن للبروجستيرون أن يجعل الحامل عرضة للإصابة بأمراض اللثة، وغسول الكركم يوقفه ويسيطر عليه.

الكركم وتسمم الحمل

 

وتسمم الحمل يؤثر على 8 في المائة من النساء الحوامل، مع وجود مشاكل في البول أو الكلى أو الكبد، وتحدث الحالة بعد الأسبوع العشرين عندما يكون ضغط دم الحامل مرتفعاً للغاية، ولا خوف على الجنين؛ إذ تستطيع الحامل أن تلد أطفالاً أصحاء ويتماثلون للشفاء الكامل، ولكن مع خطورة الحالة يمكن أن يؤدي الأمر إلى إعاقة أو وفاة الأم والرضيع إذا لم يتم علاجها على الفور.

وهنا تشير الدراسات إلى أن الكركمين المركب الرئيسي في الكركم يمكنه أن يقلل علامات الالتهاب عند النساء الحوامل، ويساعد على منع تسمم الحمل، والمعروف طبياً أنه مع نسبة الالتهابات الزائدة أثناء الحمل يمكن أن يولد الطفل مصاباً باضطرابات النمو العصبي، اضطراب طيف التوحد، أو اضطراب فرط النشاط…وتناول الكركم يقلل من الالتهابات ويعزز من قوة دماغ الطفل.

الكركم يحمي الجنين أيضاً

 

وتناول الكركم خلال الحمل وخصوصاً في الأشهر الثلاث الأولى يحمي الجنين أيضاً في الرحم ويحافظ عليه من الأمراض الوراثية، كما يعمل على وقف نزيف الإجهاض، ويوصف للحامل كمكمل نظراً لتأثيراته القوية المضادة للأكسدة وللالتهابات وللسرطان والميكروبات أيضاً.